كنيسة وِسْتمنستر. كنيسة وستمنستر كنيسة قومية كبيرة، توجد بجوار مقر البرلمان في لندن، ولهذه الكنيسة شهرة عالمية، واسمها الرسمي هو كنيسة كوليجيت للقديس بيتر.

كانت كنيسة وستمنستر مسرحًا للعديد من الأحداث الكبرى في التاريخ الإنجليزي، ففيها تم تتويج جميع الحكام الإنجليز من عهد وليم الفاتح عدا إدوارد الخامس وإدوارد الثامن، وعند تتويج إدوارد كان الملقِّن ينتصب عند كرسي التاج الذي يرجع تاريخه إلى عام 130IMGم.

ويعتبر الدفن في كنيسة وستمنستر شرفًا عظيمًا تمنحه إنجلترا، وقد دفن معظم الملوك والملكات في مقبرة هنري السابع. أما الزعماء السياسيون ورجال إنجلترا المهمون فيتم دفنهم في أجزاء أخرى من الكنيسة، وترقد أجساد الكثير من أكبر شعراء إنجلترا في ركن الشعراء.

وفي عام 1539م أصبح في كنيسة وستمنستر كرسي للمطرانية. وقد مكّن هذا الإجراء من تحويل الكنيسة إلى كاتدرائية، ومن ناحية أخرى ظلت هي المطرانية الوحيدة القائمة بالعمل هناك، ويعين ناظر ليرأس الكاتدرائية منذ عهد الملكة إليزابيث الأولى حتى اليوم.