الورم الهُلامي مرضٌ فيروسي أدخلته إلى أستراليا منظمة الكومنولث للأبحاث العلمية والصناعية للمساعدة في ضبط أعداد الأرانب الأوروبية. ويحدث الورم الهُلامي بشكلٍ طبيعي لحيوان ثديي صغير يعيش في أمريكا الجنوبية، ويسمى التابيتي. واكتشف تأثيره على الأرانب الأوروبية في البرازيل عام 1919م.

وجُرب للمرة الأولى في أستراليا عام 1936م، إلا أن هذه التجارب باءت بالفشل. وفي عامي 1950 و1951م، أُطلق البعوض الناقل للمرض في سهل موراي. وفي خلال عام، أُصيبت الأرانب، من جنوب أستراليا إلى كوينزلاند بعدوى المرض. وقد أظهرت بعض الأرانب مقاومة للمرض.

وفي الخمسينيات من القرن العشرين، تم إدخال مرض الورم الهُلامي في فرنسا، ولم تمض مدة طويلة حتى انتشر المرض في كل مكان من قارة أوروبا. وأخيرًا اكتسبت الأرانب تدريجيًا مناعة ضد المرض.