الورقة الجزء الرئيسي لتصنيع الغذاء في الغالبية العظمى من النباتات. وتعتمد أزهار الحدائق والنجيليات، والشجيرات والأشجار الكبيرة والسراخس والخضراوات والنباتات المعترشة والأعشاب الضارة وأنواع عديدة أخرى من النباتات، تعتمد على أوراقها لتصنيع الغذاء لبقية أجزاء النبات.

تعمل الأوراق كأنها مصنع صغير للغذاء. وتحصل على الطاقة اللازمة من ضوء الشمس وتستعملها في تصنيع الغذاء من الماء الذي تحصل عليه من التربة وثاني أكسيد الكربون الذي هو غاز من مكونات الهواء. يمد هذا الغذاء النبات بالطاقة اللازمة للنمو ولإنتاج الأزهار وتكوين البذور، ولتمكِّن النباتات من أداء جميع وظائفها الأخرى. تخزن النباتات الغذاء المصنع بوساطة الأوراق في ثمارها وجذورها وبذورها وسيقانها، وحتى في الأوراق نفسها. وبدون هذا الغذاء لايمكن أن تعيش النباتات. وبالإضافة إلى ذلك فإن كل الغذاء الذي يأكله الإنسان والحيوان يأتي إما من النباتات أو من الحيوانات التي تأكل النباتات.

وتختلف الأوراق اختلافًا كبيرًًا في شكلها الخارجي. فبعضها دائري وبعضها بيضي وبعضها الآخر يشبه رأس السهم أو الريش أو الكف أو القلب أو أي شكل من الأشكال الأخرى، إلا أن معظم الأوراق يمكن تقسيمها إلى ثلاث مجموعات حسب شكلها الأساسي: 1- الأوراق العريضة، وهي نوع الورقة التي تحملها معظم النباتات. وهذه الأوراق عريضة نسبيًا ومسطحة. وتشمل النباتات التي لها مثل هذه الأوراق أشجار البلوط والجميز ونباتات البازلاء وشجيرات الورد. 2- الأوراق الرفيعة، وهي طويلة وضيقة. وتنمو مثل هذه الأوراق على النجيليات، ولاتقتصر النجيليات على نجيل المسطحات الخضراء فقط بل تشمل أيضًا الذرة الشامية والشوفان والقمح ونجيليات الحبوب الأخرى. ولأنواع السوسن والبصل وبعض النباتات الأخرى أيضًا أوراق رفيعة. 3- الأوراق الإبرية وهي تنمو على أشجار التنوب والصنوبر والراتينجية، ومعظم أنواع الأشجار والشجيرات المخروطية الأخرى. وتشبه هذه الأوراق إبر الخياطة القصيرة والغليظة. وبعض النباتات المخروطية الأخرى مثل أنواع السرو والعرعر لها أوراق حرشفية.

تنمو معظم الأوراق إلى طول يتفاوت بين 2,5 و30سم، ولكن لبعض النباتات أوراق ضخمة. وتنمو أكبر الأوراق على نخيل الرافيا الإفريقي الذي يصل طول أوراقه إلى 20م. وللزنبق المائي العملاق بأمريكا الجنوبية أوراق مستديرة طافية يصل عرضها إلى 1,8م. وعلى النقيض من ذلك فإن لبعض النباتات أوراقًا صغيرة جدًا، حيث نجد مثلاً أن الأوراق الحقيقية لنباتات الهليون صغيرة لدرجة يصعب رؤيتها بدون عدسة مكبرة. وفي مثل هذه النباتات تقوم السيقان بتصنيع الغذاء بدلاً من الأوراق.

ويتفاوت عدد أوراق النبات بين عدة أوراق وآلاف الأوراق. ومعظم النباتات غضة السيقان لها أوراق قليلة. وعلى سبيل المثال، ينتج نبات الشعير أو القمح من 8 إلى 10 ورقات فقط في الموسم الواحد. لكن الأشجار قد تكون لها أعداد كبيرة من الأوراق.

وبعض النباتات البدائية التي تصنع غذاءها بنفسها ليست لها أوراق. فعلى سبيل المثال، نجد أن الكبديات والخزازيات القائمة نباتات بدائية تصنع غذاءها وليست لها أوراق حقيقية. ولكن الأنسجة الخضراء التي تقوم بتصنيع الغذاء في بعض هذه النباتات البدائية تشبه الأوراق الصغيرة.