ابن الوردي ( ؟ - 861 أو 850 هـ ، ؟ - 1457 أو 1446م). سراج الدين أبو حفص عمر بن الوردي. يرجح أن يكون من حلب، وترجع شهرته إلى كتابه خريدة العجائب وفريدة الغرائب، وهذا الكتاب نمط من أنماط الموسوعات. ويُعد الفصل الأول في هذا الكتاب أطول فصوله (نحو ثلث الكتاب) حيث تحدث فيه ابن الوردي عن الأقطار ومدنها. ويضم الكتاب في بعض مخطوطاته أربعة عشر فصلاً وفي بعضها الآخر خمسة عشر فصلاً. وقد اهتم في هذا الكتاب بالغلاف المائي، كما أفرد فصولاً لكل من الجبال الشاهقة والمعادن والجواهر والفواكه والبقول والحشائش والبذور. وقد حوى الكتاب بعض الخرافات مما جعل حاجي خليفة ينتقده انتقادًا قاسيًا في كتابه كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون.