سِيدْنِي وبياتريس وب باحثان اجتماعيان بريطانيان. اشتهر الزوج والزوجة وب، بكونهما مؤرخين للحركة العمالية في بريطانيا. وأدى نشاطهما إلى إصلاحات ساعدت الفقراء، وقوَّت الحركة العمالية في بريطانيا، وأصلحت أيضًا التعليم العام.

وُلد سيدني جيمس وب في لندن وعاش في الفترة ما بين (1859-1947م). وكان أبوه كاتب حسابات. انضم سيدني إلى الجمعية الفابية عام 1885م، وهي منظمة من الاشتراكيين البريطانيين. وظل واحدًا من قادتها بقية حياته وقد ساعد سيدني على جعل البحث الاجتماعي محور اهتمام المنظمة الرئيسي.

وعاشت بياتريس وبْ خلال الفترة من 1858- 1943م، وتنتمي لأسرة ثرية مرموقة اجتماعيًا في مقاطعة قرب جلوستر. وكان اسمها قبل الزواج مارثا بياتريس بُوتر. أدى شغفها بالبحث الاجتماعي إلى اتصالها بسيدني وب فتزوجا في 1892م.

دخل سيدني السياسة عضوًا لمجلس مقاطعة لندن عام 1892م. ساعد، وهو في المجلس على إعادة صياغة برامج التعليم في لندن. وقاد وزوجته إنشاء مدرسة لندن للاقتصاد والعلوم السياسية عام 1895م. مكنت ثروة بياتريس الزوجين من تكريس نفسيهما لدراسة الحركة العمالية البريطانية، فكتبا عددًا من الكتب الرائدة أشهرها تاريخ النقابات العمالية (1894م)؛ الديمقراطية الصناعية (1897م).