والي سانغا تسعة دعاة مسلمين كانوا أبرز من نشر الإسلام في جاوه بإندونيسيا في القرن الخامس عشر الميلادي. وكلمة والي في اللغة الجاوية مأخوذة من كلمة ولي العربية، وتعني كلمة سانغا تسعة، وعليه تعني عبارة والي سانغا الأولياء التسعة. وقد أطلق على معظم أفراد والي سانغا لقب سونان (الحاكم) متبوعًا باسم المكان الذي عاش ودفن فيه. وتضم مجموعة والي سانغا كلاً من مالك إبراهيم، الذي تُوفي عام 1419، وسونان نغامبل أو رادن رحمت، الذي تُوفي عام 1467م، وسونان بونانغ أو مكادم إبراهيم، وهو ابن سونان نغامبل، وسونان جيري أو رادن باكو، وسونان غونونغ جاتي، الذي تُوفي حوالي عام 1570م، وسونان كُدُس، وسونان موريا، وسونان دراجات، وهو ابن آخر لسونان نغامبل، وسونان كاليجاغا. ويختلف المؤرخون حول بعض التفاصيل الخاصة بالأولياء التسعة.