أديث وارتون(1862-1937م). مؤلفة أمريكية أصبحت معروفة بدراستها النفسية للقيم الأخلاقية والاجتماعية للطبقتين الوسطى والعليا من المجتمع. تكشف الكثير من روايات وارتون التضارب في القيم الثقافية التقليدية لمناطق معينة في الولايات المتحدة وأوروبا. وقد وصفت وارتون الاندثار التدريجي لهذه القيم من جيل إلى جيل.

وتُسلِّط أحسن أعمال وارتون المعروفة الضوء على مدينة نيويورك خلال القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين. وقد حصلت على جائزة بوليتزر للرواية عن روايتها الطويلة عُمْر البراءة (1920م)، حيث تعطي الرواية ـ وبنظرة نقدية ـ صورة للمجتمع الأرستقراطي في مدينة نيويورك إبان القرن التاسع عشر. أما أعمالها الأخرى عن مدينة نيويورك فتضم روايات بيت ميرث (1905م)؛ تقاليد الوطن (1913م). وكتابًا قصصيًا لنيويورك القديمة (1924م).

ولعل أكثر أعمال وارتون رواجًا روايتها القصيرة إيثان فروم (1911م) التي تحكي قصة واقعية صارخة عن مزارعي نيوإنجلاند.

وُلدت وارتون في مدينة نيويورك في أسرة غنية ومشهورة اجتماعيًا، وكان اسمها الأسري أديث نيوبولد جونز. وبدأت الكتابة وهي طفلة، لكنها توقفت لفترة، بعد زواجها من إدوارد وارتون في عام 1885، ثم عادت بعدها للكتابة جزئيا، وكانت عودتها رد فعل ضد بيئتها الاجتماعية غير المبدعة. وفي عام 1911م استقرت وارتون في فرنسا، وأصبحت صديقة للكاتب الأمريكي هنري جيمس الذي أثَّر على أعمالها بشدة، حيث كتبت وصفًا دقيقًا لجيمس في فهرس كتابها نظرة إلى الوراء (1934م).