هارولد كليتون يوري (1893- 1981م). كيميائي أمريكي له إسهامات مهمة في مجالين رئيسيين. أجرى بحثًا في مطلع حياته العملية على النظائر وهي ذرات للعنصر نفسه تختلف في أرقامها الكتلية. تمركزت أعمال يوري الأخيرة على تاريخ المجموعة الشمسية وطبيعتها الكيميائية. ففي نهاية ستينيات القرن العشرين ومطلع سبعينياته، أدى يوري دورًا بارزًا في تفسير العينات القمرية التي جمعها رواد سفينة الفضاء أبولو.

وحصل يوري على جائزة نوبل في الكيمياء لعام 1934م لاكتشافه الديوتريوم، وهو نظير نادر للهيدروجين.
أدار يوري خلال الحرب العالمية الثانية (1939م - 1945م) معملاً لإنتاج نظائر البورون والهيدروجين واليورانيوم التي استعملت في تطوير القنبلة الذرية. وبدأ يوري دراسته للأرض والمجموعة الشمسية بعد الحرب. فقد حسب درجة حرارة المحيطات القديمة بتعيين كمية بعض النظائر في أغلفة الأحافير. كما درس التركيب الكيميائي للشمس والقمر والكواكب، وصاغ نظريات حول أصل المجموعة الشمسية.

ولد يوري في ووكرتون بولاية إنديانا، وحصل على درجة دكتوراه الفلسفة في الكيمياء من جامعة كاليفورنيا ببيركْلي.