اليعاقبة أعضاء أكبر جمعية سياسية ثورية حكمت أثناء الثورة الفرنسية. واستمدّت هذه الجمعية اسمها من مقرها في باريس بالقرب من كنيسة سانت جيمس الذي يعني بالفرنسية جاكوب أي (يعقوب). وكانت المنظمة الوطنية الوحيدة في البلاد التي تكونت لفترة قصيرة بعد بداية الثورة. وينحدر معظم أعضاء جمعية اليعاقبة من الطبقة الوسطى.

وقد اعترضوا ـ في بادئ الأمر ـ على الحروب الخارجية خشية أن تؤدي إلى الدكتاتورية العسكرية. ولكنهم أيدوا الحرب عام 1792م عندما نشبت مع بروسيا والنمسا، وذلك أملاً في الوصول إلى الحكم.

جاء اليعاقبة إلى السلطة عام 1793م، وبدأوا عهد الإرهاب؛ فأرسلوا مئات الفرنسيين إلى المقصلة. انظر: المقصلة. وكان روبسبير أكثر زعماء اليعاقبة نفوذًا. ولكن أتباعـه انقلبـوا عليـه عام 1794م، وأعدموه. وفقد اليعاقـبة ـ بعد وفاته ـ السلطة.