يزيد بن الوليد (86- 126هـ ، 705 - 744م). أبو خالد يزيد بن الوليد بن عبدالملك بن مروان، من خلفاء الدولة الأموية المروانية بالشام، ولد ومات بدمشق. عرف باسم يزيد الثالث. ثار على ابن عمه الخليفة الوليد بن يزيد ابن عبدالملك، لسوء سيرته، فبويع بالمزة، واستولى على دمشق، وكان الوليد بتدمر، فأرسل إليه يزيد من قاتله. وكان من أهل الورع والصلاح، ويقال له: الناقص لأن سلفه الوليد كان قد زاد في أعطيات الجند، فأنقصها يزيد.

اندلعت في عهده فتن كثيرة، حيث قتل أهل مصر أميرهم حفص بن الوليد الحضرمي، وطرد أهل فلسطين عاملهم سعيد بن عبدالملك، وقتل أهل حمص عاملهم عبدالله بن شجرة الكندي، وأخرج أهل المدينة عاملهم عبدالعزيز بن عمر بن عبدالعزيز. ونفرت منه القبائل المضرية؛ لأنه قرَّب إليه اليمانية لما لهم من فضل في توليته الخلافة.

ضاعف العباسيون في عهده من نشاطهم المعادي للدولة الأموية. ومات بالطاعون، وقيل بالسم، بعد ثلاثة شهور من توليه الخلافة، فخلفه أخوه إبراهيم.