يزيد بن أبي حبيب (53 - 128هـ ، 672 - 745م). أبو رجاء يزيد بن أبي حبيب الأزدي المصري، يقال إن اسم أبيه سويد. الإمام الحُجّة ـ مفتي الديار المصرية.

وُلد في زمن معاوية، رضي الله عنه، وعداده في صغار التابعين. حدّث عن الصحابي عبدالله بن الحارث بن جزء الزبيدي وأبي الخير مرثد بن عبدالله اليزني وعطاء بن أبي رباح وغيرهم. حدّث عنه سليمان التيمي وعمرو بن الحارث وحيوة بن شريح والليث بن سعد وغيرهم. وكان من جلّة العلماء العاملين، ارتفع بالتقوى وهو من المُجْمع على الاحتجاج بهم. وكان مفتي أهل مصر في أيامه ضمن ثلاثة جعل عمر بن عبدالعزيز أمر الفتوى في مصر إليهم. وكان حليماً عاقلاً، وكان أول من أظهر العلم بمصر، والكلام في الحلال والحرام، وكانوا قبل ذلك يتحدثون بالفتن والملاحم والترغيب في الخير. قال الليث بن سعد: يزيد بن أبي حبيب مُعلمنا وعالمنا. كان نوبيًا أسود، أصله من دنقلا بشمالي السودان.