روبْرت ميرنْز يِرْكِيزْ(1876-1956م). عالم نفسي أمريكي، عُرفَ من خلال أبحاثه حول سلوك القردة. ومن أكثر كتبه أهمية كتاب القردة العظمي (1929م)، وقد شاركته زوجته أدا وترسون يركيز عالمة النبات، في تأليف هذا الكتاب. ويلقي الكتاب الضوء على علم التشريح والسلوك، وذكاء حيوان الشمبانزي، والغوريلا وأنواع القرود الأخرى.

وقام يركيز خلال عامي 1923م و 1924م، بتربية اثنين من حيوان الشمْبانزي في منزله. وقد كتب في عام 1925م التقريب الإنساني، وشارك في تأليف: ذكاء الشمبانزي وتعبيراتها الصوتيه عام 1925م، والذي اعتمد فيه على خبرته.

ونادى يركيز منذ عام 1915م، بإنشاء مركز لدراسة القرود. ثم أسس مستعمرة لتربية القرود وتسهيل البحث في متنزَّه أورانج بولاية فلوريدا بمساعدة قدمتها له زوجته عام 1929م.

وأصبح يركيز أول مدير للمركز الذي يوجد حاليًا في أتلانتا بولاية جورجيا، ويسمى مركز أبحاث يركيز للرئيسيات، وهي رتبة من الثدييات تشمل الإنسان والقرد حسب التصنيف المعمول به في تصنيف الحيوانات.

ولد يركيز في بريدزفيل بالقرب من هاتبرو، في بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية. ثم ساعد في تطوير اختبارات الذكاء للمجندين في الجيش، إبان الحرب العالمية الأولى (1914 - 1918م). وقام بتدريس الفلسفة في جامعة هارفارد من عام 1902م حتى عام 1917م، ثم في جامعة ييل من عام 1924م إلى عام 1944م.