ناصيف اليازِجي(1214- 1287هـ ، 180IMG - 1871م). ناصيف اليازجي، عالم وشاعر وأديب لبناني، وهو أبو الأديب والشاعر إبراهيم اليازجي. ولد في قرية شيما بلبنان. وكان والده محبًا للعلوم والآداب، فنشأ ابنه على محبة العلم، وشرع منذ نعومة أظفاره يطالع ويستظهر ماتصل إليه يده من كتب التراث المتاحة آنذاك. فتألق نجمه وهو في السادسة عشرة من عمره بما كان ينظمه من شعر. وبعد أن طارت شهرته الأدبية ألحقه الأمير بشير الشهابي الكبير كاتبًا في ديوانه. فبقي في قصره علمًا أديبًا ولغويًا. وبعد سقوط الأمير الشهابي عام 1840م هاجر الشيخ ناصيف إلى بيروت وانخرط في سلك التعليم في مدارسها التي كانت قد أنشئت حديثًا. وأصبح بيته مأوى العلماء ومرجع الفتوى في القضايا الأدبية فذاع ذكره في البلاد العربية قاطبة، وراسله أكابر الشعراء والأدباء آنذاك. انقطع للعلم والتعليم حتى وفاته في بيروت، وقد خلف مجموعة من الآثار الأدبية، واللغويه أهمها: مجمع البحرين، وهو مقامات على نمط مقامات الهمذاني والحريري، وقد تناول فيها كثيرًا من الموضوعات الاجتماعية والأمثال العربية. ومنها كذلك: اللُّباب في أصول الإعراب؛ فصل الخطاب في لغة الأعراب؛ مجموع الأدب في دنيا العرب؛ شرح ديوان المتنبي، وقد أكمله ابنه إبراهيم. وله مجموعة من المؤلفات البلاغية والعروضية والنحوية، التي كان يدرسها طلابه في بيروت.

وإنتاجه الشعري في ثلاث مجموعات هي: النبذة؛ نفحة الرَّيحان؛ ثالث القمرين.