ليو العاشر (1475 - 1521م). كان البابا خلال فترة أوج النهضة في روما، وقد انتُخب ليو للبابوية عام 1513م، وكان محبًا للذات، ومناصرًا للفنون والآداب. وقد أنفق بسخاء على العلماء ومؤلفي الموسيقى والفنانين مثل مايكل أنجلو ورفائيل.

وُلد ليو في فلورنسا بإيطاليا، وكان اسمه واسم عائلته جيوفاني آل مديتشي، وكان أبوه الزعيم الفلورنسي القوي لورنزو آل مديتشي، وكان يُطلق عليه أيضًا لورنزو العظيم. وخلال عهده دخلت فرنسا وأسبانيا في نزاع طويل للسيادة على إيطاليا. وقد حاول ليو الحفاظ على السلطة الزمنية الدنيوية للبابا، كما حاول الحفاظ على استقلال فلورنسا وعلى زيادة مصالح أسرته.