ليو الأول (40IMG؟- 461م). انتُخب للبابوية عام 440م، وكان يُسمى أيضًا الكبير. وقد اشتهر كثيرًا بدفاعه عن فلسفة اللاهوت للكنيسة الأورثوذكسية، وبتحديده للسلطة البابوية

من المحتمل أن يكون ليو قد ولد في توسكانيا بشمالي إيطاليا، وقد مارس سلطته اليومية أكثر من أي بابا سابق، كما كرس الكثير من عهده لتوسيع سلطته على أساقفة إيطاليا وبلاد الغال وأسبانيا وشمالي إفريقيا. ابتدع ليو النظرية البابوية العليا. وتنص هذه النظرية على أن عيسى (عليه السلام) قد حدد بطرس زعيمًا بين الرسل الأصليين، وتدَّعي النظرية أن خلفاء بطرس أساقفة روما، ورثوا سلطة بطرس.