أغناطيوس لويولا(1491 - 1556م). زعيم ديني كاثوليكي روماني الأصل. يطلق عليه مؤسس جمعية يسوع، ويعرف أعضاء هذا التنظيم باسم اليسوعيين.

ولد أغناطيوس في أسرة أرستقراطية بالقرب من أزبيتيا بأسبانيا. اسمه الحقيقي إنجو دي ليولد. أصبح أحد رجال البلاط الملكي في عام 1517م. خاض غمار حرب ضد الفرنسيين في بامبلونا عام 1521م، جُرح فيها جروحًا بالغة.

أمضى أغناطيوس معظم أيام عامي 1522م و1523م في خلوة بكهف قرب مانرسا، معتكفًا. وفي تلك الفترة ادّعى أنه مرّ بتجارب غامضة. وقد ضمَّن كتابه تدريبات روحية كل تلك التجارب، إلى جانب الصلوات والرياضة الروحية. وقد كتب هذا الكتاب ما بين عامي 1522م ، 1541م ونشره عام 1548م استعدادًا لتولي منصب الكاهن، درس أغناطيوس العلوم الإنسانية واللاهوت بباريس من عام 1528م حتى عام 1535م. أسس عام 1534م مع أصدقائه جمعية اليسوعيين وأصبح أول رئيس لها، ووضع لها دستورًا منظمًا أرسى القواعد لليسوعيين وطريقة حياتهم.

ظل أغناطيوس مشرفًا على جمعية اليسوعيين حتى وفاته في عام 1622م وقد أعلن البابا جريجوري الخامس عشر أغناطيوس قديسًا يحتفل بعيده في31 يوليو.