صفقة لويزيانا عمل قام به الرئيس الأمريكي توماس جيفرسون عقب توليه السلطة عام 1803م. في هذه الصفقة، اشترت الولايات المتحدة الأمريكية 2,144,476كم² من الأراضي من فرنسا مقابل حوالي خمسة عشر مليون دولار أمريكي. وتقع المساحة الشاسعة بين نهر المسيسيبي والجبال الصخرية، وتمتد من خليج المكسيك جنوبًا إلى الحدود الكندية شمالاً. أدى شراء هذه المساحة إلى زيادة الموارد الاقتصادية للولايات المتحدة الأمريكية زيادة ضخمة. كما دعمت هذه الصفقة من قوة الاتحاد في الوسط الغربي، وفي الشرق. ثم تم تقسيم وتشكيل كل الولايات الخمس عشرة التي تقع في هذه المنطقة أو أجزاء منها.