لويزيانا ولاية جنوبية في الولايات المتحدة، تقع في المنطقة التي يصب فيها نهر المسيسيبي في خليج المكسيك. وتعد نيوأورليانز أكبر مدينة بولاية لويزيانا، كما أنها من أكثر الموانئ ازدحامًا في العالم. و بلغ عدد سكان الولاية 4,238,216 نسمة كما تبلغ مساحتها 123,586كم². وتُستخرج من لويزيانا كميات هائلة من النفط والغاز الطبيعي.

من سمات الحياة في لويزيانا وجود خليط من عادات وثقافات وأجناس عديدة، ويعيش في جنوبها الكريول والكاجون. والكريول هم سلالة المستوطنين الأسبان الفرنسيين في الولاية، أما الكاجون فهم سلالة المستوطنين الفرنسيين الذين جاءوا من كندا.

ويزور نيوأورليانز ملايين الناس سنويًا وتُعرف بالأخص بموسم مهرجان الكرنفال واحتفالات ماردي جراس، ويوجد بالمدينة الحي الفرنسي الشهير، والمطاعم الفاخرة التي تُعدّ من المزارات الرئيسية. كما يستمتع زوارها أيضًا بموسيقى الجاز التي لها أسلوبها المتميز. وتغطي السهول الساحلية لشرقي خليج المكسيك المنطقة الواقعة شرقي نهر المسيسيبي وشمالي بحيرة بنتشارتين الواقعة شرقي نهر المسيسيبي. وتترسب السهول الخصبة من طمي نهر المسيسيبي على جانبي الجزء الأدنى من النهر.

تمتد السهول الساحلية لغرب الخليج لتشمل جميع أراضي الولاية الواقعة غربي سهول المسيسيبي الخصبة، كما تنتشر المستنقعات في المناطق الساحلية والداخلية (التي تبعد عن الشاطئ). كما اكتشف النفط والغاز الطبيعي بجوار منطقة الملاحات. يرتفع منسوب نهر المسيسيبي والأنهار الأخرى عن مستوى الأراضي السوداء الخصبة المجاورة. أي أن هناك احتمالاً كبيرًا لحدوث فيضان. ولكن المصارف الطبيعية الرئيسية تسمح للمياه الزائدة بالتصريف من خلال روافد ولاية لويزيانا بطيئة الحركة.

يميل الكثير من الناس إلى الاشتغال بتجارة التجزئة والجملة عن العمل في أي صناعة أخرى، وتعد مدينة نيوأورليانز واحدة من مراكز الجنوب الرئيسية في تجارة التجزئة والجملة. وهي أيضًا مركز لويزيانا الرائد في النقل والشؤون المالية.وتحتل لويزيانا المرتبة الثانية بين الولايات من إجمالي قيمة إنتاجها من التعدين حيث يستحوذ النفط والغاز الطبيعي على حوالي 95 % من إجمالي دخل لويزيانا من التعدين. ويستخرج النفط أساسًا من جنوب لويزيانا بينما الغاز الطبيعي من الجزء الشمالي من الولاية.

تقوم الصناعة في لويزيانا على إنتاج المواد النفطية والكيميائية، وتُعدّ باتون روج وبحيرة تشارلز نيوأورليانز وشريفبورت من المراكز الرئيسية في إنتاج الكيميائيات. ومن أهم المنتجات الزراعية بلويزيانا لحوم الماشية والقطن وفول الصويا. كما أنها الولاية الأولى في إنتاج الروبيان.

عندما وصل المكتشفون الأسبان إلى منطقة لويزيانا في منتصف القرن السادس عشر الميلادي كان يسكنها حينذاك اثنا عشر ألفًا من الهنود. وفي عام 1682م طالب المكتشف الفرنسي رينيه روبرت كافليه حامل لقب السير دي لاسال بضم كل وادي المسيسيبي إلى فرنسا، التي باعته إلى الولايات المتحدة عام 1803م.

أصبحت لويزيانا ولاية من الولايات الأمريكية عام 1812م، ثم انسحبت من اتحاد الولايات عام 1861م ولكنها قُبلت مرة أخرى عضوًا في الولايات الأمريكية عام 1868م.

قام المهندسون بتعميق مدخل نهر المسيسيبي عام 1879م، حتى يتسنى لسفن المحيط الضخمة أن تصل إلى نيوأورليانز، كما لعبت لويزيانا دورًا رئيسيًا في برنامج الفضاء في الولايات المتحدة. ولكن حدث تدهور اقتصادي حاد في لويزيانا بسبب الهبوط الذي أصاب أسعار البترول في منتصف الثمانينيات.

ضرب إعصار أندرو الممطر لويزيانا، في أغسطس 1992م، وخلف 11 قتيلاً وخسائر قدرت بنحو مليار دولار أمريكي. أفادت الولاية من تحسن أسعار النفط بنهاية القرن العشرين.