لوُسيتانيا سفينة ركاب بريطانية غرقت بالقرب من أيرلندا بعد أن دمرتها الغواصة الألمانية يو-20 في اليوم السابع من مايو 1915 م، أثناء الحرب العالمية الأولى. وقد مات إثر غرقها 1198 شخصًا. وقد عَدَّ الكثيرون إغراقها عملاً وحشيًا. على إثر ذلك أوقفت ألمانيا مهاجمة السفن المحايدة وسفن الركاب لفترة تقرب من عامين.

ادعت الحكومة الألمانية أن السفينة كانت هدفًا حربيًا مشروعًا، نظرًا لأنها كانت مسلحة وتحمل على متنها مواد حربية. وأجرت بريطانيا تحقيقًا رسميًا لتحري الحقيقة. وقد أثبت التحقيق أن السفينة لم تكن مسلحة ولكنها كانت تحمل ذخيرة حربية. وازداد تأييد الولايات المتحدة لبريطانيا بعد ذلك الحادث. وحين خاضت الولايات المتحدة غمار الحرب عام 1917م، اتخذت عبارة تذكروا لوسيتانيا شعارًا عامًا.