لوريل وهاردي ممثلان أمريكيان شكَّلا أشهر فريق هزلي في تاريخ السينما الأمريكية. فقد لعب ستان لوريل (1890- 1965م) دور الأبله الصغير الجبان، وكان باستمرار يغضب شريكه أوليفر (أوللي) هاردي (1892-1957م) الذي كان يلعب دور البدين المتعلم المتنمر على من هم أضعف منه. وقد لعب الفريق دور البطولة في أكثر من 60 فيلمًا قصيرًا و27 فيلمًا رئيسيًا في الفترة بين عامي 1926 و 1952م. وقد قدم لوريل وهاردي أيضًا أفلامًا ناطقة ناجحة، خلافًا لمعظم نجوم فترة الأفلام الصامتة. وقد فاز أحدها وهو صندوق الموسيقى (1932م) بجائزة الأكاديمية باعتباره أفضل موضوع قصير للملهاة (الكوميديا).

وُلد لوريل، واسمه الحقيقي آرثر ستانلي جفرسون، في ألفرستون، بإنجلترا، وبدأ مهنته في قاعة الموسيقى. ثم انتقل إلى الولايات المتحدة عام 1910م وأنجز فيلمه الأول عام 1917م. أما أوليفر نورفيل هاردي فقد وُلد في هارلم، بولاية جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية. وقد قدم أولى مسرحياته الهزلية القصيرة عام 1913م، وانتقل إلى هوليوود في 1918م. وكان أول انتظامهما في فريق تمثيل عام 1926م حيث قدّما وضع البنطال على فيليب الذي تم عرضه في 1927م. وقد شملت أفلامهما التي تلت ذلك أطفال في أرض الألعاب (1934م)؛ المخرج إلى الغرب (1937م)؛ الحمقى (1938م).