خوزيه باسيانو لوريل(1891-1959). محام وسياسي، أصبح رئيسًا للفلبين في الحكومة التي أقامها اليابانيون في 1943م. وفي نهاية الحرب العالمية الثانية عندما عاد الأمريكيون إلى الفلبين في عام 1945، فر إلى طوكيو. وقد تم اعتقاله في سجن سوغامو لمدة عامين. وفي عام 1949م نافس البيديو كويرينو على رئاسة الفلبين. وقد أكد أنه لم يتصرف كالدمية في يد اليابانيين، لكن التهم التي وجهت إليه لتعاونه وعمالته لليابانيين، جعلت الجمهور يقف ضده، وخسر الانتخابات. وفي عام 1951م تم انتخابه لمجلس الشيوخ.

ولد لوريل في تاناوان، في إقليم باتانغاس بالفلبين. وقد درس الحقوق في جامعة الفلبين وحصل على درجة الدكتوراه من جامعة ييل بالولايات المتحدة الأمريكية في عام 1920م، وظل عضوًا في مجلس الشيوخ منذ 1925م وحتى 1931م وعندما اندلعت الحرب في عام 1941م كان وزيرًا للعدل.