كونراد زاكارياس لورنز(1903 - 1989م). عالم نمساوي من المعتقدين بالمذهب الطبيعي وأحد المؤسسين لعلم دراسة سلوك الحيوان. حصل لورنز عام 1973م مع عالمين آخرين من الدارسين لسلوك الحيوان وهما النمساوي كارل فون فرتش والهولندي نقولاس تنبرجن على جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء أو الطب عن دراستهم في سلوك الحيوان.

وعلى عكس ما يراه علماء النفس الذين يدرسون سلوك الحيوان في المعامل، نجد أن لورنز قد قام بدراسة الحيوان في بيئته الطبيعية، كما قام بتربية حيوانات برية في بيته. ولاحظ لورنز أن الغريزة تلعب دورًا رئيسيًا في سلوك الحيوان، وهي وجهة نظر تختلف مع أفكار الكثيرين من علماء النفس. ثم وصف عملية الدمغ الغريزية التي تجعل الحيوان، على سبيل المثال، يتعلم كيفية التعرف على صاحبه باعتباره أحد والديه. انظر: الغريزة.

ولد لورنز في فيينا، ثم حصل على درجة الماجستير عام 1928م، ودرجة الدكتوراه عام 1933م، ثم صار المدير المشارك لمعهد ماكس بلانك لدراسة فسيولوجيا السلوك في ألمانيا. كتب لورنز عدة كتب منها كتاب خاتم الملك سليمان (1952م) وفيه يصف تجاربه مع الحيوانات. وقارن في كتابه عن العدوانية (1966م)، السلوك العدواني بين الحيوانات وصلته بأعمال البشر.