جرس اللوتين معلق على منبر الخطابة في غرفة توقيع الوثائق في لويدز بلندن. يُقرع الجرس لجذب انتباه الأعضاء لما سيُعلن من بيانات هامة. والدقة الواحدة تعني أن هناك أنباء سيئة ستذاع، أما الدقتان، فتشيران للأنباء السارة. ويأتي الاسم الذي أُطلق على الجرس من اسم فرقاطة كانت تحمل 32 مدفعًا ارتطمت بالساحل الهولندي عام 1799م. وكانت السفينة تحمل مبلغًا ضخمًا من النقود والسبائك الذهبية تم تأمينها في لويدز. وكان الجرس مكافأة على إنقاذ محتويات السفينة.