خوزيه لوبيز بورتيليو (1920م - ). خدم بلاده رئيسًا للمكسيك من عام 1976 إلى 1982م وكان عضوًا في الحزب الثوري النظامي، ثم دخل انتخابات الرئاسة دون منازع. وأثناء فترة حكمه، ساند برامج الإصلاح الاقتصادي وشجع الاستثمار في القطاع الخاص في المكسيك من أجل زيادة النمو الاقتصادي وفرص العمل. وفي بداية فترة حكمه ساعدت الزيادة في إنتاج النفط على تحسين وضع الاقتصاد في المكسيك، ولكن سوء التصرف بعوائد النفط والمبالغة في الاقتراض، وفساد الحكومة أدى إلى وقوع مشكلات اقتصادية حادة.

ولد لوبيز بورتيليو في مدينة مكسيكو. وحصل على درجة علمية في القانون عام 1946م من الجامعة الوطنية المستقلة، ثم درّس فى الجامعة بين عامي 1947 و1958م المواد القانونية والعلوم السياسية والإدارة العامة. وفي عام 1959م، أصبح لوبيز مستشار الحكومة فى وزارة الأوقاف القومية. وخلال الستينيات من القرن العشرين تقلد لوبيز بورتيليو العديد من المناصب المهمة فى حكومة المكسيك، ففى عام 1970م تقلد منصب وكيل الأوقاف القومية، عُيّن وزيرًا للمالية والائتمان العام في عام 1973م.