جون لو كاري (1931م - ). الاسم الذي يستعمله الروائي الإنجليزي ديفيد جون مور كورنويل في كتاباته بدلا من اسمه الحقيقي. اشتهر لو كاري ـ بصورة رئيسية ـ بقصص الجاسوسية الجذابة، التي تتميز بأنها واقعية. وأغلب جواسيس لو كاري من الموظفين المدنيين البريطانيين ذوي الدرجات الدنيا المنخرطين في الشؤون الروتينية وفي تنافسات الدواوين الحكومية، بالإضافة إلى ارتباكات المكائد الجاسوسية.

وفي روايتيه الجاسوس القادم من الصقيع (1963م) وحرب المرآة (1965م)، أبدع لو كاري في بناء شخصيات محورية يستخدمهم رؤساؤهم ويفشلون جزئيًا في مهامهم. وقد كتب لو كاري ثلاث روايات عن العميل السري البريطاني جورج سمايلي هي: السمكري، الخياط، الجندي، الجاسوس (1974م)؛ التلميذ المحترم (1977م)؛ قوم سمايلي (1979م) كما يظهر سمايلي في روايات التشويق، نداء للموتى (1961م)؛ قتل الأعيان (1962م) وتضم روايات لو كاري الأخرى: بلدة صغيرة في ألمانيا (1963م)؛ الطبالة الصغيرة (1983م)؛ جاسوس مثالي (1986م)؛ المدير الليلي (1993م)؛ خياط بنما (1996م)؛ أعزب وأعزب (1999م).

ولد لو كاري في بول. وقد خدم لمدة قصيرة ضابط مخابرات بريطاني في النمسا بعد فترة قصيرة من نهاية الحرب العالمية الثانية. ومن عام 1961م إلى عام 1964م عمل ضابطًا في وزارة الخارجية البريطانية.