اللهجة صورة من صور اللغة المحلية أو الاجتماعية. وهي تمثل شكلاً من أشكال اللغة تتميز عن اللغة الفصحى أو الرسمية في قواعدها ومفرداتها ونطقها. وقد تقترب لهجة ما من الفصحى أو تبتعد عنها. فمثلاً نجد أن اللهجة التي يتخاطب بها المثقفون العرب أقرب إلى العربية الفصحى من أي من اللهجات المحلية. كما نجد أن بعض اللهجات العربية أقرب إلى بعضها من لهجات أخرى.

هناك عوامل جغرافية واجتماعية عدة تساعد على قرب اللهجات أو بعد بعضها عن بعضً وعلى نشوء اللهجات أصلاً. وكثيرًا ما يربط الناس بين المناطق الجغرافية وبين اللهجات؛ فنسمع مثلاً: هذه لهجة سورية وهذه مصرية أو مغربية أو أمريكية أو بريطانية، وقديمًا كان اللغويون العرب يربطون بين اللهجات والقبائل، فنجدهم يتحدثون عن لغة تميم ولغة قريش وغير ذلك.