اللسان عضو التذوق الأساسي عند الإنسان. ومن أبرز مهماته ـ بالإضافة إلى عملية التذوق ـ المساعدة على المضغ والبلع، كما أنه يؤدي دورًا مهمًا في تشكيل أصوات الكلمات.

يتكون اللسان من مجموعة من العضلات التي يستطيع الإنسان عن وعي أن يَتَحَكم فيها. ومن أبرز العضلات التي يمكن للإنسان أن يتحكم فيها عضلة تسمى العضلة الهيكلية. وتنتشر عضلات اللّسان في اتجاهات عديدة. وهي تنشأ من العظم اللامي، والسطوح الداخلية للفك السفلي والعظمين الصدغيين، مما يُمكن الإنسان من تحريك طرف لسانه الأمامي في اتجاهات مختلفة. كما يتمكن اللِّسان من تحريك الطعام داخل الفم، ودفعه بين الأسنان وتكويره على شكل قطع صغيرة. ويعمل اللسان على تنظيف الأسنان وإزالة بقايا الطعام المتخلِّف بينها وبين الخدين. ويقوم اللسان أثناء عملية البلع بدفع الطعام إلى داخل البلعوم. فأثناء عملية البلع يضغط اللسان على اللهاة ويتمدد على جانبي الفم، فيمنع تبعثر الطعام داخل الفم ويدفعه مباشرة إلى البلعوم.

وَيكْسُو اللّسان غشاء مخاطي، كما يتصف سطح اللسان السفلي بالنعومة. أما العلوي فخشن بسبب النتوءات المنتشرة على سطحه.