يقول مذهب اللذة بأن المتعة أفضل أطايب الحياة. وفي اليونان القديمة، بنى الأبيقوريون والقورينيون فلسفتهم الأخلاقية على فكرة أن اللذة هي هدف الحياة الأوحد، إلا أن أتباع أبيقور كانوا يرون أن الناس يجب أن يبحثوا عن لذة العقل بدلاً من لذة الجسد. وكانوا يرون أن الشخص العاقل يجب أن يتجنب اللذة التي يتبعها الألم. وفي الفلسفة الحديثة، يعتقد القائلون بمذهب اللذة أنه يجب على الناس ألا يبحثوا عن متعتهم الفردية فقط، ولكن عن المتعة لأكبر عدد من الناس.