اللحن الفاصل نوع من التأليف الموسيقي كانت له وظائف متعددة في تاريخه. وقد بدأ تاريخ اللحن الفاصل أثناء القرن السادس عشر الميلادي في أوروبا على شكل قطعة موسيقية مغنَّاة ومعزوفة تُقدَّم بين فصول المسرحية. ثم أصبحت هذه الفواصل مداخل إلى المسرحية الغنائية.

وفي القرن الثامن عشر، أصبح اللحن الفاصل قطعة غنائية هزلية قصيرة، تؤدَّى بين فصول الأوبرا (المسرحية الموسيقية) الجادة. وفي القرنين السابع عشر والثامن عشر الميلاديين في فرنسا، استُخدمت قطع باليه (رقص تعبيري) غالبًا على شكل فواصل بين فصول الأوبرا.

وفي القرن التاسع عشر، أصبح اللحن الفاصل قطعة قصيرة تصل بين نظمين موسيقيين طويلين، مثل الحركات (الأقسام) في السوناتا (لحن موسيقي لآلة مفردة)، أو الفصول والمشاهد في الأوبرا. كذلك ألَّف ناظمون مشهورون مثل جوهانز برامز وروبرت شومان قطعًا منفصلة للبيانو، حملت اسم اللحن الفاصل نفسه.