أنواع اللحوم. هناك عدة أنواع مختلفة من اللحم الأحمر. وتدل أسماء اللحوم المأخوذة من الماشية والغنم على عمر الحيوان الذي أُخذ منه اللحم.

لحم العجل. هو لحم عجل يقل عمره عن أربعة عشر أسبوعًا ويميل لونه إلى اللون الوردي الشاحب، ويحتوي على نسبة ضئيلة من المواد الدهنية. ويعد لحم العجل أكثر طراوة من لحم البقر، كما أنه يتميز بنكهة معتدلة.

لحم البقر. هو لحم بقر مكتمل النمو، وتأتي معظم لحوم الأبقار التي تباع في المحلات التجارية من حيوانات يتراوح عمرها بين عام وعامين. ويميل لون لحم البقر إلى اللون الأحمر الشاحب كما أنه يحتوي على مواد دهنية بيضاء.

أما رِقَاط المواد الدهنية والتي يطلق عليها اسم التَعرق، (وهو تداخل الدهن والهُبر في قطعة اللحم) فهي تساعد في جعل اللحم يبدو لذيذ الطعم كثير العصارة.

لحم الحمل. هو لحم خروف يقل عمره عن سنة واحدة، ويميل لونه إلى اللون الأحمر، ويحتوي على مواد دهنية بيضاء. وللحم الحمل مذاق أكثر لذة من لحم الخروف.

لحم الضأن. هو لحم خروف يزيد عمره عن عام واحد ويتفاوت لونه من الأحمر القاني إلى اللون البنفسجي، وللحم الضأن نكهة أقوى وأنسجة أكثر خشونة من لحم الحمل.

فضلات الذبيحة. الاسم الذي يطلق على عديد من أعضاء الحيوانات وغددها. والفضلات الشائعة تضم كلاً من الدماغ والقلب والكلية والكبد واللسان عند الحيوان. وتضم بعض الفضلات أيضًا النقانق (أمعاء الذبيحة) والبنكرياس (البنكرياس والغدد الصعترية) والكرشة (المعدة الأولى والثانية للماشية). وتعد معظم فضلات الذبيحة مصدرًا غنيًّا للفيتامينات والمعادن.

وتتوافر اللحوم في أشكال طازجة ومبردة ومعلبة ومقددة. واللحم الطازج لحم فج ويفسد سريعًا، وبالتالي يجب أن يظل مبردًا إلى أن يُطهى. ويمكن الاحتفاظ باللحم طازجًا بتجميده. ويباع اللحم المجمد في محلات بيع اللحوم، وله القيمة الغذائية نفسها التي توجد في اللحم الطازج. وكثيرًا ما تستعمله المطاعم. ويجب أن يتم طهي اللحم المجمد بمجرد أن يذوب عنه الثلج ويجب ألا يعاد تجميده مرة أخرى.

واللحوم المعلبة هي اللحوم المحفوظة في علب من المعدن أحكم إغلاقها ثم تم تسخينها. وتطهو الحرارة اللحم، كما أنها تقضي على البكتيريا. وكثيرًا ما تُعَلَّب اللحوم مع مقومات أخرى مثل الخضراوات أو صلصلة مرق اللحم.