لِتْوانْيَا دولة أوروبية تقع علي الساحل الشرقي لبحر البلطيق، نالت استقلالها عام 1991م، بعد خمسين عامًا من اتحادها مع جمهوريات الاتحاد السوفييتي (السابق). تبلغ مساحة لتوانيا 65,20IMGكم²، ويسكنها 3,692,000 نسمة، وعاصمتها فيلنوَسْ.


نظام الحكم. لتوانيا جمهورية، وتتركز السلطة التنفيذية بيد الرئيس الذي ينتخبه الشعب لفترة خمس سنوات، ويقوم الرئيس بتعيين رئيس الوزراء. ويتكون البرلمان اللتواني الذي يطلق عليه السيماس من 141 عضوًا ينتخبهم الشعب لفترة أربع سنوات. وتعتبر المحكمة العليا أعلى المحاكم في البلاد، وهناك أيضًا محكمة الاستئناف والمحكمة الدستورية.

في فترة الحكم الشيوعي، لم يكن هناك نشاط حزبي سوى نشاط الحزب الشيوعي. وفي 1989م، سمح لأحزاب أخرى بمزاولة النشاط السياسي. ويعتبر حزب الوطن الاتحادي، وهو حزب محافظ، أكبر الأحزاب. ومن الأحزاب الأخرى أيضًا: الحزب الديمقراطي النصراني والحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب العمال الديمقراطي، والأخير هو الحزب الشيوعي السابق.


السكان. يشكل اللتوانيون 80 % من السكان الذين يتكلّمون لغة خاصة، ولهم حضارتهم وعاداتهم. أُما الأقليات فأكثرها من الروس والأوكرانيين والبولنديين، ومن روسيا البيضاء. يغلب على 90% من السكان المذهب الكاثوليكي الذي صبغ السكان بصبغته وتقاليده. وخلال الحكم السوفييتي وضعت السلطات القيود على الممارسات الدينية.

كان اللتوانيون قبل ضمهم للاتحاد السوفييتي مجتمعًا زراعيًا، عاش ثُلُثا سكانه في الريف، إلاّ أن التصنيع على نطاق واسع إبّان سيطرة السوفييت، حوّل اللتوانيين إلى مجتمع صناعي؛ فانتقل الناس من الريف إلى المدن، خاصة بعد أن وضعت الحكومة يدها على الأراضي الزراعية لتحويلها إلى مزارع دولة. واليوم يعيش ثلثا السكان في المدن.

يُقْبِلُ اللتوانيون على الرياضة، خاصة كرة السلة والملاكمة والتجديف وكرة القدم، وتحتل الموسيقى والغناء والرقص الجماعي، مركزًا مرموقًا لديهم. وهناك أحد عشر مسرحًا لحفلات الرقص الإيقاعي والمسرح ودار الأوبرا (المسرحية الغنائية).

أما بالنسبة للتعليم، فيتلقى أبناؤهم الدروس منذ السنة السابعة حتى السابعة عشرة، وأقدم جامعات لتوانيا تأسّست عام 1579م في العاصمة فيلنوس، فضلاً عن عدد كبير من المعاهد العليا.