لبُووَا موطن أو منطقة خصصتها حكومة جنوب إفريقيا للبيدي (السوتو الشماليين) عندما كانت تمارس سياسة الفصل العنصري وبلغت مساحة هذه المنطقة 2,2 مليون هكتار، وكانت عاصمتها لبواكجوما.

كانت لبووا موطنًا لأكثر من 2,6 مليون نسمة، عمل ما يقرب من 20,000 من البالغين منهم في أجزاء أخرى من جنوب إفريقيا، كما أن حوالي 76,000 شخص من السكان كانوا ينتقلون يوميًا للعمل في أجزاء أخرى من جنوب إفريقيا، ويعودون بعد انتهاء ساعات العمل. ويقوم المزارعون بتربية الماشية وزراعة الموالح والذرة الشامية والخضراوات. وتُعد مزرعة زبيديلا للموالح ثانية كبرى المزارع للموالح في العالم.

عاش الأهالي الذين يحملون ثقافة البيدي في تلك المنطقة منذ القرن الثالث الميلادي. وتعود سلسلة نسب حكام البيدي إلى حوالي عام 170IMGم. وقد أُعلنت لبُوْوَا ولاية ذات حكم ذاتي ضمن دولة جنوب إفريقيا عام 1972م. وفي 27 أبريل 1994م ألغت حكومة جنوب إفريقيا المناطق العشر، ومنها لبووا، التي كانت قد خصصتها لسكني السود، وأصبحت منطقة لبووا جزءًا من مقاطعة الترانفسال الشمالية.