قارورة لايدن من أوائل الأجهزة التي استُخدمت لتخزين الشحنة الكهربائية، وقد اخترعت في لايدن في هولندا عام 1746م. ويتكوّن هذا الجهاز من قارورة زجاجية مغلقة بغطاء فلينيّ. وتغطي صفائح فلزية رقيقة نصفي القسمين الداخلي والخارجي من القارورة. فالصفائح ناقلة للكهرباء أما الزجاج فلا. كما يُدْخل قضيب من الصُّفر (النُّحاس الأصفر) إلى داخل القارورة عبر الفلينة، ويكون على تماس مع الصفائح.

وعندما يتم توصيل القضيب بمصدر كهربائي، ينساب التيار عبر القضيب، ويشْحن الصفائح الداخلية، دون أن يمر عبر الزجاج. غير أن الصفائح الخارجية تصبح مشحونة بالحث الكهربائي إذا كانت موصولة بالأرض بصورة ملائمة. انظر: الحث الكهربائي. وتكون الصفائح الخارجية ذات شحنة معاكسة للشحنة داخل القارورة. وعندما يتوقف سريان التيار إلى داخل القارورة، تبقى الشحنة مختزنة فيه. وإذا ما تم توصيل الصفائح الداخلية والخارجية، بوساطة موصّل، فإن شحنتيهما المتعاكستين تتسبّبان في إحداث شرارة تُفرّغ القارورة من مخزونها.