لاوث أصغر مقاطعة أيرلندية، وتقع على الساحل الشرقي في الركن الشمالي الشرقي من مقاطعة لينستر في جمهورية أيرلندا. عدد سكانها 90,707 نسمة. ويوجد بها أكبر مدينتين وهما دندالك ودروغدا، ويسكن أكثر الناس في مدن لاوث. وبها صناعات أكثر من أي منطقة أخرى في جمهورية أيرلندا.


نظام الحكم. تزايد سكان لاوث ببطء منذ العشرينيات من القرن العشرين ثم تنامت في الزيادة في أواخر الستينيات وفي السبعينيات. ويسكن ثلثا السكان في المدن.

يعتنق 95% من سكان لاوث مذهب الروم الكاثوليك، وتنتمي البقية (5%) من السكان النصارى إلى كنيسة أيرلندا، وهناك أقلية ضئيلة تتبع مذهب الكنيسة المشيخية. ويمثل لاوث أربعة أعضاء برلمانيين في مجلس النواب. وتدار الحكومة المحلية من خلال مجلس المقاطعة الكائن في مدينة دندالك.


الاقتصاد. تصلح الأراضي الزراعية بلاوث لاستخدامات متنوعة. ويُزرع أكثر من خُمس مساحتها بالمحاصيل الزراعية؛ مثل الشعير والشوفان والبطاطس والقمح. وتختلط معظم المزارع وتتداخل فيما بينها. وتُعدّ مشروعات إنتاج لحوم الماشية ومنتجات الألبان من المشروعات الرائدة في المنطقة. ويعمل أقل من عُشر سكان لاوث بالزراعة.

يشتغل ثلاثة أعشار سكان لاوث بالصناعة التي يتركز معظمها في مدينتي دندالك دروغدا. وتنتج دندالك الملابس والأدوات الهندسية والأحذية واللحوم وصناعة التبغ. بينما تنتج دروغدا منتجات غذائية متنوعة، وأدوات هندسية خفيفة وملابس.

يشتغل في صناعة الخدمات أكثر من نصف مجموع العاملين في لاوث، حيث تستحوذ تجارة الجملة والتجزئة على القطاع الأكبر منهم. ولقد أقيمت كلية فنية إقليمية في دندالك لتخدم الجزء الشمالي الشرقي من جمهورية أيرلندا.


السطح. تقع لاوث على الحدود، ويحدها شمالاً أرما في شمالي أيرلندا وبحر أيرلندا من الشرق، ومن الجنوب ميث، ومن الغرب كافان.

معظم أراضي لاوث منخفضة، وتوجد تلال في الجنوب الغربي. والمنطقة الجبلية الوحيدة هي شبه جزيرة كارلنج فورد في الشمال. وترتفع جبال كارلنج فورد إلى 590م، وتحوي مناظر طبيعية مشهورة عبر ممر كارلنج فوردلو البحري العميق وحتى جبال مورن في منطقة دون. ويلتقي نهر بوين في جنوبي المقاطعة مع البحر الأيرلندي عند مدينة دروغدا حيث يمتد الساحل المنخفض الذي به بعض الشواطئ الرملية.

يبلغ متوسط سقوط الأمطار السنوي90سم، أما متوسط درجات الحرارة فهو 5°م في يناير بينما يصل إلى 15°م في يوليو.