اللاسامِيَّة لفظة تعني في الغرب التعصب العرقي ضد اليهود، وهو تعبير غير دقيق، إذ إن الرجوع إلى أصل كلمة الساميِّين، يبين أنها تعني كل الشعوب الناطقة باللغات السامية، بما فيهم العرب وغيرهم من الجماعات غير اليهودية.
والتسمية أوروبية حديثة سببها أن اليهود كانوا السلالة السامية الوحيدة التي سكنت أوروبا. وكثيرًا ما نالهم الاضطهاد في البلدان ذات الأغلبية النصرانية. وألقى بعض النصارى باللائمة على اليهود لتسببهم في مقتل عيسى، ويُعْزَى إليهم ما ينتاب المجتمعات من قلاقل واضطرابات، بسبب نشاطاتهم الواسعة في مختلف الفعاليات التجارية والاقتصادية وغيرها.

وقد فُرضت ضرائب خاصة على اليهود في كثير من البلدان الأوروبية خلال العصور الوسطى، كما أجبروا على السكن في مناطق معزولة، وعلى اتخاذ أزياء خاصة بهم، أو وضع شارات على ما يلبسونه لتمييزهم. ومُنعُوا كذلك من امتلاك الأراضي ومن الاشتغال ببعض المهن. ونفي كثير منهم من بعض البلدان؛ فقد قامت أسبانيا في عام 1492م بطرد اليهود خارج أراضيها بعد أن كانوا يعيشون في أمان وسلام وحرية دينية تحت حكم العرب المسلمين في أسبانيا، كما يشهد بذلك المؤرخون.