لاسا عاصمة إقليم التِّيبت بالصين.عدد سكانها 139,822 نسمة، ويعتبر التيبتيون معابد المدينة مقدَّسة. عاش في لاسا حتى عام 1959م الدّالاي لاما، الزعيم الروحي للتيبت وحاكمها المنفي. ففي تلك السنة ذهب إلى منفاه في الهند، مع بعض من أتباعه، بعد ثورة فاشلة في التيبت ضد الشيوعيين الصينيين. وحتى عام 1904م، كان الأوروبيون ممنوعين من دخول لاسا، التي تُدعى أحيانًا المدينة المحرّمة (المقدسة).

تقع لاسا على ارتفاع 3,660 فوق مستوى سطح البحر في جبال الهملايا، في التيبت الجنوبية الشرقية. وهي ثانية عاصمة في العالم ارتفاعًا بعد لاباز في بوليفيا، التي ترتفع 3,810م فوق مستوى سطح البحر. ولاسا مدينة ملتحمة الجوانب بدرجة شديدة، وذات بيوت ومحلات تجارية، مبنية بالحجر والآجُر (الطوب). وفي المدينة عدة أديرة ومعابد وتغلب على الدور فيها السطوح المستوية المنخفضة التي لا مداخن فيها. ويُستعمل في نوافذها الورق المطلي بالزيت، بدل الزجاج. أما قصر بوتالا ذو الطوابق (الأدوار) الثلاثة عشر، فينتصب فوق المدينة من خارجها. وهو اليوم متحف، وقد استُخدم من قبل معبدًا، ومركزًا لحكومة التيبت، ومقرًا للدالاي لاما.