اللؤلؤية الصغرى اسم لمجموعة من الأزهار تتفتح مثل العين نهارًا، وتنغلق في أثناء الليل، لتتفتح من جديد عند الفجر، وتتألف زهراتها من طرازين: زهرات قرصية الشكل صغيرة، وتكون في الوسط. وزهرات شعاعية مثل البتلات تحيط بجوانبها.

تنتمي اللؤلؤيات الصغرى ذات الأصل الإنجليزي إلى جنس اللؤلؤية وهي لؤلؤيات صغرى حقيقية. تجتمع أوراقها في الأسفل لتترك باقي الساق عاريًا، وتتألف زهراتها من زهرات قرصية صفراء وزهرات شعاعية بيضاء أو قرنفلية أو حمراء، أو أرجوانية. ونادرًا ما يبلغ طول اللؤلؤيات الصغرى الإنجليزية أكثر من 15سم. أما طول نوراتها فيبلغ 5سم تقريبًا.

وتعرف أنواع كثيرة باسم اللؤلؤيات الصغرى وتصنف داخل جنس الأقحوان. وتشتمل هذه الأنواع عادة على زهرات قرصية صفراء وزهرات شعاعية بيضاء أو صفراء، وتسمى الواحدة من هذا النوع أقحوان المروج أو اللؤلؤية البيضاء، وتنمو بأوروبا وغرب آسيا، وهي الزهرة البرية كثيرة الانتشار في أمريكا الشمالية. وينمو أقحوان المروج في الحقول، وعلى جنبات الطرق. ويبلغ طول هذا النبات مترًا واحدًا، أما نوراته فيصل عرض الواحدة منها إلى خمسة سنتيمترات.

أما اللؤلؤية الصغرى عريضة النورة فمعروفة وتعد نوعا من الأقحوان. وقد طورها عالم النباتات الزينية الأمريكي لوثر بوربانك، وهي نبتة قوية وضخمة يبلغ طولها أكثر من متر، أما نوراتها فيصل طول الواحدة منها إلى 10 سم.