الكينسيكس الدراسة العلمية لحركات الجسم المتصلة بالتخاطب، خاصة عندما تكون مصاحبة للكلام. وتشمل هذه الحركات الإيماءات وتعابير الوجه وسلوك العين والوقفة. وغالبًا ما تسمى الحركات التي يدرسها علماء الكينسيكس لغة الجسم أو السلوك غير اللفظي. ومهما يكن فإن هذه المصطلحات مبهمة بدرجة تجعلها قاصرة عن وصف نظرية الكينسيكس وطريقته.

طور عالم الأجناس الأمريكي ريي ل. بيردوستل الكينسيكس. وقد استخدم بيردوستل أفلام المحادثات بالحركة البطيئة لتحليل سلوك المتحدِّث. وأورد نتائج أبحاثه في كتبه مدخل إلى الكينسيكس (1952م) والكينسيكس والسياق (1970م).

وقد أدرك بيردوستل أن الكينسيكس ما هو إلا نظام واحد من بين أنظمة متداخلة عديدة تُكَوِّن معا الاتصال البشري، وبينما قام علماء آخرون بدراسة الأنماط الصوتية المُكونة للغة، ركز هو على بنية الحركة الجسمانية. واقتبس مصطلحات وتقنيات عديدة من علم اللغة لتعريف الحركات الأساسية التي تُشكِّل الإيماءات ذات المعنى وغيرها من السلوك.

وكان بيردوستل يرى أن معنى أي سلوك كَيْنِسِيْكسي يُمْكِن تحديده فقط عن طريق تحليل السياق الذي يحدث فيه السلوك. وبناء على ذلك فقد كان مهتمًا بصفة رئيسية بالإجابة عن السؤالين: كيف ومتى ظهرت أنواع معينة من السلوك؟ كذلك قام بدراسة الأشكال التي اتخذتها هذه الأنواع من السلوك مقارنة بالكلام والحركات الأخرى لكل شخص مشارك في التخاطب.