مانويل كَويزون (1878-1944م). سياسي فلبيني شغل منصب رئيس الكومنولث الفلبيني، في الفترة من 1935م حتى وفاته. وفي 1934م أشرف على قانون استقلال الفلبين، الذي أقره الكونجرس الأمريكي لإنشاء الكومنولث الفلبيني، وفي العام التالي انتُخب كويزون رئيسًا.

وعندما اجتاح اليابانيون الفلبين في 1941م، اضطر كويزون للتقهقر إلى كوريجدور، وهرب في غواصة في 1942م، وشكّل حكومة في المنفى بالولايات المتحدة. وفي 1944م مات بالسل في سارانك ليك بنيويورك، وقد أعيد جثمانه إلى الفلبين، ودفن في مدينة كويزون التي أطلق اسمه عليها تكريمًا له.

ولد مانويل لويس كويزون في مدينة بَالْر، الواقعة على الساحل الشرقي في لوزون. كان والداه مُدرِّسَين. درس في مدارس الدومينيكان في مانيلا، حيث تخرج متخصصًا في القانون. انضم إلى الجيش الثوري الذي حارب لنيل الاستقلال ضد حكام الفلبين الأسبان أولاً. ثم ضد الولايات المتحدة، وأصبح مساعدًا للقائد الثوري الجنرال أميليو أجينالدو، وسجن بسبب الدور الذي قام به في الانتفاضة.

وفي 1905م خاض كويزون الانتخابات بنجاح لشغل منصب حاكم مقاطعة. في 1907م انتخب عضوًا بأول جمعية وطنية فلبينية، وقد ساعد في إنشاء حزب الناسيوناليستا الذي أصبح الحزب المسيطر. طوال الفترة من 1906م إلى 1915م شغل كويزون منصب المندوب الفلبيني في الكونجرس الأمريكي. وفي 1916م أقرّ قانون إنشاء مجلس شيوخ فلبيني، وأصبح كويزون رئيسه، ظل يشغل هذا المنصب حتى 1934م، عندما تم انتخابه رئيسًا لحكومة الكومنولث الفلبيني حديثة التكوين.