كُولُمبوس عاصمة ولاية أوهايو الأمريكية ومركز صناعي بارز. وتُعد أكبر مدينة في الولاية من حيث عدد السكان والمساحة. يبلغ عدد سكانها 632,910 نسمة، والعدد الكلي للسكان بما في ذلك الضواحي 1,345,450 نسمة. وتقع بالقرب من وسط أوهايو حيث يلتقي نهرا أولنتانجي وإسكيوتو. تشغل المدينة مساحة قدرها 490كم²، بينما تبلغ المساحة الكلية للمدينة وضواحيها 9,342كم².

توجد بالمدينة رئاسة العديد من خدمات المعلومات المختلفة التي تقدمها الحواسيب. وتنتج المصانع الموجودة في المدينة أجزاء الطائرات، والسيارات، وخلاطات الإسمنت، ومعدات تعدين الفحم الحجري، والأجهزة الكهربائية، ومواد سبك المعادن، ولوازم المحلات التجارية من الآلات، وأجهزة الهاتف. وبالمدينة مقر جامعة ولاية أوهايو؛ وهي واحدة من أكبر الجامعات في الولايات المتحدة.

عاش هنود ديلاوير و وياندوت في منطقة كولمبوس قبل أن يفد إليها المستوطنون البيض. وفي عام 1812م اختارت الهيئة التشريعية للولاية هذا الموقع ليكون بمثابة العاصمة؛ وذلك لسهولة الوصول إليه من كل أنحاء مدن أوهايو الرئيسة. وفي عام 1816م انتقلت الهيئة التشريعية إلى كُولمبوس من تشيليكوتي عاصمة الولاية المؤقتة.