(1867 - 1945م). رسامة ونحاتة ألمانية عرفت بموضوعاتها التي تعبر عن السخط الاجتماعي. عاشت كولفيتس في الأحياء الفقيرة في برلين، وناصرت قضية الفقراء في أعمالها الفنية. وأصبحت مشهورة بوجه خاص برسومها المطبوعة وبتصميماتها المحفورة على الخشب التي اتسمت بقوة التعبير. تصوّر أعمال كولفيتس أشكالاً من النقوش المحفورة على الخشب باللونين الأبيض والأسود.

حازت كولفيتس التقدير في البداية بسبب مجموعتين من الرسوم هما النسّاجون (1893-1898م)؛ وحرب الفلاحين (1902م - 1908م). وهما تصوران أحداثًا تاريخية حارب فيها الفقراء صنوف الاستبداد. ولكولفيتس مجموعة رسوم تحمل اسم الحرب وهي مجموعة مؤلفة من سبعة رسوم مطبوعة من حفر على الخشب، وهي تعبّر عن رد فعل امرأة ضد ماتسببه الحرب من عنف ودمار. وقد أوحت لها بهذه المجموعة من الرسوم حادثة وفاة ابنها في الحرب العالمية الأولى (1914-1918م). ومن أشهر أعمالها في فن النحت نصب تذكاري ضخم لضحايا الحرب ويحمل اسم الأم والأب (1931-1932م). وترمز الأعمال النحتية التي يضمها النصب إلى لوعة أسر الجنود القتلى. ولدت كاثي سميث كولفيتس في كونيغزبيرج، بألمانيا (حاليًا كالينينغراد في روسيا).