الكوشير كلمة عبرية تعني ملائماً أو صحيحاً. وتشير الكلمة عادة إلى الطعام. لكنها قد تنطبق على شيء يُعتبر من ناحية الطقوس الدينية صحيحا أو مقبولاً وفقا للقانون اليهودي. وعلى سبيل المثال يمكن وصف الشاهد في محاكمة تجري في ظل القانون اليهودي بأنه "كوشير" أي "صحيح".

والطعام الكوشير، أو المباح أكله في الشريعة اليهودية، هو الذي يتم إعداده طبقاً لمجموعة من القوانين اليهودية المتعلقة بالتغذية. وعلى سبيل المثال، تحدد هذه القوانين أن الخبز يُباح أكله إذا لم يكن يحتوي على أي دهون مُحرمة، ولم يتم خبزه يوم السبت المقدس عند اليهود. وتُحرم هذه القوانين أيضا الأغذية المشتقَّة من حيوانات تعتبر نجسة. ومن هذه الأغذية لحم الخنزير والحيوانات الصدفية. وفضلاً عن ذلك فإنه لايجوز إلا أكل أجزاء معينة من الحيوانات المباح أكلها كالماشية والأغنام.

ويجبُ ذبح الحيوان ذبحاً شرعيا يُطلق عليه بالعبرية شخيتا. وطريقة الذبح هذه مصمَّمة بحيث تؤدي إلى ذبح الحيوان بسرعة ودون تعريضه للألم قدر الإمكان. وقبل طهو اللحوم يجب تنقيتها من الدم عن طريق نقعها في ماء بارد ثم في الملح.

ويُعَدُّ خلط أطعمة معينة بأطعمة أخرى مخالفا لقواعد إعداد الغذاء الكوشير. وعلى سبيل المثال فإنه لايجوز تناول اللبن ومنتجات الألبان مع اللحوم.