وليم توماس كوسجريف (1880-1965م). سياسي بريطاني، كان رئيسًا لدولة أيرلندا الحرة من سنة 1922-1932م. انتصر عليه حزب إيمون دي فاليرا الذي أراد الاستقلال التام لأيرلندا عن إنجلترا. انتقد كوسجريف دستور 1937م الذي أنشأ جمهورية أيرلندا، لكنه انضم إلى دي فاليرا عند تأييده لانتخاب الرئيس دوجلاس هايد في عام 1938م.

ولد كوسجريف في دبلن، وتعرض للسجن لدوره في تمرد عيد الفصح 1916م. وبعد ذلك عمل في الحكومة الثورية من 1919-1921م. وأصبح رئيسًا لدولة أيرلندا الحرة بعد وفاة اثنين متعاقبين من رؤسائها هما: آرثر جريفيث، ومايكل كولنز.