ماري سكلودوسكا كوري (1867-1934م). فيزيائية فرنسية اشتهرت بأبحاثها في حقل النشاط الإشعاعي. منحت جائزة نوبل للفيزياء عام 1903م، وجائزة نوبل للكيمياء عام 1911م.

قامت كوري وزوجها بيير ـ وهو فيزيائي أيضًا ـ بدراسة الإشعاع الذي تصدره المواد ذات النشاط الإشعاعي، واكتشفا أن خام اليورانيوم يحتوي على نشاط إشعاعي أكثر بكثير مما يحتوي عليه اليورانيوم نفسه. ثم شرعا يبحثان عن مصدر النشاط الإشعاعي، ففصلا كميات قليلة من عنصرين كيمائيين جديدين لهما نشاط إشعاعي عال ومن أطنان من خام اليورانيوم المسمي بتشبلند، وسمى بيير وماري كوري هذين العنصرين الراديوم والبولونيوم. ولهذا منحت ماري وزوجها وكذلك أنطوان هنري بكويريل ـ وهو كيميائي فرنسي اكتشف النشاط الإشعاعي الطبيعي ـ جائزة نوبل في الفيزياء لاكتشافهم العنصرين الجديدين، ولعملهم في عزل الراديوم ودراسة خواصه الكيميائية.

ساعدت ماري كوري في إنشاء معهد الراديوم (معهد كوري حاليًا) في باريس عام 1914م، وكانت أول مديرة له. ولدت في وارسو ببولندا، وكان اسمها قبل أن تتزوج ماري سكلودوسكا. ودرست الرياضيات والفيزياء والكيمياء في باريس، حيث تعرفت على بيير كوري.