كوخ العم توم رواية شهيرة ضد الرق كتبتها المؤلفة الأمريكية هارييت بيتشر ستو، وصدرت هذه الرواية أولاً على حلقات بين عامي 1851 و1852م في مجلة ناشيونال إرا التي تطالب بإلغاء الرق. ثم نُشرت الرواية في كتاب بعد ذلك عام 1852م، وسرعان ما أصبحت من أكثر الكتب مبيعًا في الولايات المتحدة وفي بريطانيا.

ولقد كتبت ستو كوخ العم توم لانتقاد الرق الذي اعتبرته خطيئة قومية أمريكية، وكانت تأمل في أن تساعد روايتها على إنهاء الرق سلميًا وفي وقت مبكر. ومع ذلك، فقد أدى الكتاب إلى زيادة عداء سكان الشمال لسكان الجنوب. ومن ناحية أخرى، اعتبر سكان الجنوب أن وصف ستو للرق غير دقيق واعتبروا كتابها إهانة وظلمًا لمنطقتهم. ويعتقد المؤرخون أن الشعور بالمرارة الذى ولَّده كتاب ستو ساعد في اندلاع الحرب الأهلية الأمريكية (1861-1865م).