كوبا دولة في جزر الهند الغربية على بعد حوالي 140كم جنوبي ولاية فلوريدا الأمريكية. تتكون هذه الدولة من جزيرة كبيرة وحوالي 1,60IMG جزيرة صغيرة. تقطن قلة من السكان الجزر الصغرى باستثناء جزيرة يوث. هافانا هي العاصمة وأكبر مدينة في كوبا. تعد كوبا من أجمل جزر الأنتيل. ويطلق عليها الكوبيون اسم لؤلوة الأنتيل. وتُشكل الجبال الشامخة والتلال والوهاد ربع مساحة الجزيرة. أما بقية الجزيرة فهي منحدرات خفيفة ومروج واسعة خضراء. وتمتلك كوبا ساحلاً مهماً فيه خلجان عميقة، وشواطئ رملية، وشواطئ مرجانية ملونة. ويتميز مناخ كوبا بالاعتدال والصفاء والأمطار الغزيرة في موسم الصيف. وهذا المناخ، بالإضافة إلى التربة الخصبة، ساعد كوبا على أن تصبح أكبر مصدِّري سكر القصب في العالم.

لكوبا تاريخ طويل في الصراع من أجل الاستقلال والتغيير الاجتماعي. فقد حكمت أسبانيا كوبا حوالي 40IMG سنة، وخلال تلك الفترة قتل العديد من الكوبيين بسبب نضالهم ضد الأسبان. في عام 1898م ساعدت الولايات المتحدة كوبا في نضالها ضد الأسبان، وبالتالي تخلت أسبانيا عن كوبا. ثم حكمت إدارة أمريكية عسكرية جزيرة كوبا حتى عام 1902م. وفي ثلاثينيات القرن العشرين حُكمت كوبا من قبل فولهينسيو باتيستا.
وفي عام 1959م، ظهر كاسترو ومعه جماعة من الثوار أطاحوا بالدكتاتور باتيستا. وشكّلوا حكومة اشتراكية برئاسة كاسترو الذي يسيطر على البلاد بإحكام. وتسمح الحكومة للحزب الاشتراكي الشيوعي فقط بممارسة النشاط السياسي.

تقدم الحكومة الكوبية خدمات كثيرة للسكان، منها خدمات طبية وخدمات تعليمية مجانية. ومن الملاحظ أن الاقتصاد الكوبي ينمو ببطء. كما أن إيرادات بعض الصناعات الكوبية تدهورت، ومحاولات الحكومة الكوبية لزيادة الإنتاج الزراعي في البلاد لم يحالفها النجاح إلا جزئيـًا.

ساءت العلاقات بين كوبا والولايات المتحدة بعد ثورة كاسترو. وفي عام 1961م قطعت الولايات المتحدة علاقاتها مع كوبا. وللولايات المتحدة قاعدة بحرية على خليج غوانتانامو في كوبا. وعلى الرغم من أن وجود تلك القاعدة أمر يثير حفيظة الزعماء الكوبيين إلا أن الحكومة الأمريكية ترفض التنازل عنها لصالح كوبا.