كوب وشركاه شركة أسترالية أنشأت أول خط نقل يُعَوّل عليه في أستراليا. وظلت خدمات عرباتها التي تجرها الجياد تعمل سبعين عامًا في أستراليا ونيوزيلندا.

وفي عام 1853م أسس فريمان كوب مع ثلاثة آخرين من رجال الأعمال الأمريكين شركة كوب وشركائه من أجل تقديم خدمة منظمة للنقل العام في فكتوريا بأستراليا. بدأت الشركة أول خطوطها بين ملبورن وبورت ملبورن عام 1853م. وفي العام نفسه بدأت تسيير خط آخر بين ملبورن وبينديجو. وسرعان ما قامت الشركة بمد خدماتها إلى جميع مناجم الذهب الرئيسية في فكتوريا. اشتهرت بكفاءتها، ومنحتها الحكومة عقدًا بتوصيل البريد. في عام 1858م باع كوب حصته في الشركة، وعاد إلى الولايات المتحدة الأمريكية. انتقلت ملكية الشركة عدة مرات، إلا أنها احتفظت باسمها الأصلي. ووسعت خدماتها في أستراليا، وبدأت في نيوزيلندا تشغيل عربات لنقل البريد لمناجم الذهب وسط أوتاجو. وفي بداية الستينيات من القرن التاسع عشر، بدأت السكك الحديدية توفر خدمات نقل بديلة. في عام 1862م، نقلت الشركة مقرها الرئيسي من بنديجو إلى باتورست في نيوساوث ويلز لخدمة مناجم الذهب هناك. وفي عام 1865م، مدت خدماتها إلى كوينزلاند، حيث سيرت خطوط عربات بين برزبين وإبسويتش باتساع خدمات السكك الحديدية، انتقلت العربات إلى المناطق النائية لنقل الركاب إلى نهايات خطوط القطارات. وبحلول عام 1890م، كانت خدمات الشركة تغطي نحو 6,437 كم من خطوط نقل الركاب في كوينزلاند وحدها.

في بدايات القرن العشرين أخذت بعض وسائل النقل الأخرى تحل تدريجيا محل العربات. وكانت آخر عربة لشركة كوب وشركاه تسير بين يوليبا وسورات في كوينزلاند عام 1924م. وهي الآن معروضة في متحف كوينزلاند في برزبين.