الكهف تجويف طبيعي كبير في الأرض يكفي لدخول الشَّخص فيه.

وتتكوَّن بعض الكهوف من حجرة واحدة بعمق عدة أمتار فقط، بينما هناك كهوف أخرى تتكوَّن من شبكة واسعة من الممرات والحجرات. وأطول كهف تم اكتشافه على الإطلاق كهف الماموث، وهو سلسلة مرتفعة من الصوان في ولاية كنتاكي بالولايات المتحدة الأمريكية، ويمتد إلى ما يزيد على 306كم.

والأماكن الداخلية للكهف مظلمة ورطبة؛ نظرًا لعدم دخول أشعة الشمس إليها، ومع ذلك فإن الضوء الصناعي داخل الكهوف التي يدخلها المكتشفون يظهر مناظر طبيعية جوفية غريبة تمتلئ بتشكيلات صخرية فريدة التشكيل، تسمى تشكيلات الرواسب الكهفية. وتحتوي العديد من الكهوف على بحيرات وأنهار وشلالات جوفية.

تعرف الدراسة العلمية للكهوف بـعلم دراسة الكهوف. ويطلق على العلماء المختصين بدراسة الكهوف والكائنات التي تعيش فيها علماء دراسة الكهوف، ويستمتع العديد من الناس بهواية اكتشاف الكهوف ورسم خرائطها. وتُسمى هذه الهواية اكتشاف المغاور أو الكهوف.