روكيل كنت (1882-1971م). رسام ومصور، ومؤلف أمريكي، استوحى مواد كتبه ورسوماته من سفره للأماكن النائية في أرجاء العالم. اشتهر عام 1920م من خلال عمله المسمى الحياة الفطرية: يوميات مغامرة هادئة في ألاسكا، التي تحتوي على عدد من صور أخذها في ألاسكا. وبعد ذلك سافر إلى أقصى مكان في جنوبي أمريكا الجنوبية. أنجز الجزء الأخير من رحلته بوساطة قارب نجاة. وكتب عن هذه الرحلة في عمله رحلة بحرية: الإتجاه الجنوبي من مضيق ماجلان (1924م)، بالإضافة إلى ذلك له بعض الكتب مثل سلامينا (1935م)، وإن باي إي (1936م) التي أثبتت وجوده كاتبًا وفنانًا. فكتب أيضًا رحلة جرين لاند (1962م)، والسيرة الذاتية إنه أنا ياإلهي (1955م)، عمل كنت بأسلوبه كفنان حيال الموضوعات التي صورها، وظهرت أعماله بتيار من التناغم الدائم من التصميمات. ظهرت رسوماته التوضيحية أيضًا بكتب مؤلفين غيره حيث اشتملت على موبي ديك؛ بيوولف؛ وقصص كانتربري.

ولد كنت بتريتون هايتز بولاية نيويورك، ودرس الهندسة المعمارية في جامعة كولومبيا، كما درس التصوير التشكيلي على يد العديد من الفنانين المعروفين أمثال، وليم ميرت تشيس وروبرت هنري.