كَمْبِرْيَا مقاطعة جبلية جميلة تقع في الركن الشمالي الغربي لإنجلترا. تضم بداخلها منطقة البحيرات التي تعتبر إحدى أشهر المناطق السياحية في بريطانيا. وقد أثار جمال وسكون منطقة البُحيرات خيال كثير من الشعراء والكتاب، من بينهم وليم وردزورث وصمويل كوليريدج. وتُعتبر كمبريا من أقل المناطق سُكانًا في بريطانيا.

أُسِسَت مقاطعتا كمبرلاند ووستمورلاند في القرن الثاني عشر الميلادي، ثم دُمِجَتْ المقاطعتان عام 1974م، لتكوّنا مقاطعة كمبريا، التي ضَمَّتْ إليها أيضا جزءاً من لانكشاير الشمالية، وقسمًا صغيرًا من ريدنج الغربية التابعة ليوركشاير.




السكان ونظام الحكم


العادات الاجتماعية ووسائل الترويح. للرِّياضة المائية شعبية كبيرة في كمبريا حيث توجد مرافق جيدة للإبحار والصيد والتزلج على الماء، وبخاصة في بانثويث وديرونت ووتر والس ووتر ووندرمير، وفيها اثنان من مراكز تسلق الجبال الرئيسية في إنجلترا، وهما وازديل هد قرب واست، ووتر ولانجديل الكبير قرب أمبلسايد.

ومن بين وسائل الترويح سباق الدليل وهو تسلق لأعلى التل وهبوط لأسفله. ومن وسائل الترويح الأخرى، اقتفاء الأثر بوساطة الكلاب؛ حيث يُجرى سباق للكلاب في صيد الثعالب.

وللمصارعة في كمبريا قوانينها الخاصة. ففي بداية الجولة، يقف المصارعان يمسك أحدهما الآخر، ويطوِّق كل يد الآخر خلف ظهره. والمصارِع الذي يَطِيحُ بخصْمه أرضًا هو الفائز.


الحكومة المحلية. تقسم كمبريا إلى ست مقاطعات للحكم المحلي: ألرديل وتضم مدينتي ووركنجتون وكزِك، وبارو ـ إن ـ فيرنس، وكارلايل، وكوبلاند التي تضم وايت هافن، وإيدن التي تضم أبلبي وبنرث، وساوث ليكلاند التي تضم كندال وجزءًا كبيرًا من جنوبي المقاطعة. وتسيطر على المقاطعة قوة واحدة للشرطة، هي شرطة كمبريا. وتعقد محكمة التاج اجتماعاتها في كل من بارو ـ إن ـ فيرنس وكارلايل وكندال.


--------------------------------------------------------------------------------

حقائق موجزة

--------------------------------------------------------------------------------

المركز الإداري: كارلايل.
أكبر المدن: بارو ـ إن ـ فيرنس، كارلايل، ووركنجتون، و وايت هافن.
المساحة: 6,810 كم².
السكان: 486,90IMG نسمة.
المنتجات الرئيسية: الزراعة: الحبوب، البقر اللاحم والحلوب، المحاصيل الدرنية، الأغنام.
الصناعة: المواد الكيميائية، الملابس، المصنوعات الجلدية، الورق، بناء السفن، والصلب.
التعدين: الفحم الحجري، الجرانيت، الجبس، الحجر الجيري، الأردواز.




الاقتصاد


الزراعة. كمبريا منطقة زراعية أساسا. تُوجد في السهل المحيط بكارلايل مزارع لإنتاج الحبوب والمحاصيل الدرنية والبقر الحلوب والأغنام، في حين أن المزارعين يربون الأبقار في المنخفضات الجنوبية. ويقوم المزارعون في الأراضي الجبلية بتربية الأغنام بشكل أساسي. وتملك لجنة استثمار الغابات عدة مناطق من الغابات.



الصناعة. وتتركز في أربع مناطق أساسية، هي: الساحل الغربي، ومنطقة فيرنس، وكندال، وكارلايل.

وفيما مضى، كان اقتصاد كمبريا يعتمد على إنتاج الصلب. أما الآن، فقد قلّت أهميته، ولكن يوجد في المنطقة مصنع لإنتاج قضبان السكك الحديدية. وهناك أيضًا عدد آخر من المصانع الهندسية.



الصناعات الهندسية. وتشمل الصناعات الحديثة كالمنتجات الكيميائية والأدوات الكهربائية والورق والكرتون والأحذية. وتستخدم الصناعة النووية في سلافيلد أكبر عدد من العمال في المنطقة، حيث يقومون بإنتاج الطاقة النووية أو بإجراء أبحاث أو بتقديم الخدمات.

توجد في منطقة فيرنس مصانع كبيرة لبناء السفن ولصنع الورق والأدوية. وتشمل الصناعات في كندال صناعة الأحذية والورق الفاخر. ويوجد في كارلايل مصانع مهمة للأغذية والمعادن والإطارات، وهي أيضًا مركز تجاري وإداري كبير.



التحجير والتعدين. كان التعدين واستخراج الأحجار مَهَيْمِنيْن في كمبريا منذ مئات السنين. وتُنتج صناعة التعدين في الوقت الحاضر الجبس. كما تقوم بعض المناجم الصغيرة بإنتاج الفحم الحجري. تُوجد في غرب كمبريا مناجم كبيرة للفحم الحجري. أما الاستخراج في المقاطعة فيشمل الحجر الجيري والجرانيت والرمل والحصباء والأردواز.



السياحة. هي مصدر مهم للدخل في معظم أنحاء كمبريا. وتستقبل مقاطعة البحيرات آلاف من السياح سنويًا.